الاثنين، 19 سبتمبر، 2016

عضو بالاوقاف النيابية: عطلة يوم الغدير ضمن المواد الخلافية بقانون العطل الرسمية


اعلن عضو لجنة الاوقاف والشؤون الدينية النائب سليم شوشكي، الاثنين، أن عطلة يوم الغدير من المواد الخلافية بمشروع قانون العطل الرسمية في العراق، مبينا ان هناك من يطالب ان يكون عيد الغدير عطلة رسمية لكل العراق.

وقال شوشكي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "جعل يوم الغدير عطلة رسمية في كل العراق، مادة خلافية بقانون العطل الرسمية الذي لم يقر لغاية الان والموجود ادراج مجلس النواب"، مبيناً أن "هذا اليوم ليس عطلة عند اهل السنة، وهناك من يطالب ان يكون عطلة رسمية لكل العراق".

واكد شوشكي "وجود مقترح لحل الخلاف، وهو جعله عطلة رسمية في المحافظات التي تريد ان يكون هذا اليوم عطلة، عن طريق قرار من مجالس محافظاتها".

واعلن النائب عن كتلة المواطن محمد اللكاش، اليوم الاثنين، عن تقديم طلب موقع من اكثر من 100 نائب الى رئاسة البرلمان لإعتبار عيد الغدير عطلة رسمية وادراج قانون العطل الرسمية والمناسبات على جدول اعمال جلسات البرلمان.

يذكر أن المسلمين الشيعة يحتفلون سنوياً بعيد الغدير الذي يصادف الثامن عشر من شهر ذي الحجة، والذي يعتبرونه اليوم الذي أوصى فيه النبي محمد (ص) بالإمام علي (ع) خليفة من بعده بعد إنهائه حجة الوداع سنة 10 هجرية، وان الوصية جرت في منطقة قرب مكة تسمى غدير خم.

اتفاق بين بغداد وأربيل والتحالف الدولي على التنسيق بعملية تحرير الموصل


أعلنت رئاسة إقليم كردستان، الاثنين، عن التوصل الى اتفاق على آلية التنسيق والتعاون في عملية تحرير الموصل بين قوات التحالف الدولي وقوات البيمشركة والقوات العراقية، فيما أعرب رئيس الإقليم مسعود البارزاني عن أمله في أن يسهم العمل المشترك بين البيشمركة والقوات العراقية في تهيئة الأجواء لتعميق الثقة بين الجانبين.

وقالت رئاسة الإقليم في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن البارزاني "أشرف على اجتماع سياسي وعسكري مشترك بين إقليم كردستان والعراق وأميركا بمشاركة عدد من المسؤولين الأمنيين والعسكريين في الإقليم والسفير الأميركي في العراق دوغلاس سيليمان وقائد القوات الأميركية في العراق وعدد من المستشارين والمسؤولين العسكريين الأميركيين ونائب رئيس الأركان في الجيش العراقي عبد الأمير الزيدي وعدد من المسؤولين العسكريين العراقيين"، مبينة أن "المشاركين تبادلوا الآراء حول عملية تحرير الموصل".

روسيا تنفي إنهاء عمل المركز الاعلامي للتحالف الرباعي في بغداد


نفت روسيا، الانباء، عن إنهاء المركزي الاعلامي للتحالف الرباعي في العاصمة بغداد.
ووصفت الخارجية الروسية اليوم الأنباء التي تحدثت عن إغلاق مركز مكافحة الإرهاب الإعلامي المشترك في بغداد ، بأنها" تضليل واضح".
وقالت إن "حديث بعض وسائل الإعلام عن إغلاق المركز الذي تشارك فيه روسيا والعراق وإيران وسورية، لا يعدو عن كونه تزييف للحقائق ولا علاقة له بالواقع السائد على الأرض".
ونوهت الخارجية الروسية "بأن هذه الإشاعات نشر الالتباس والارتباك بين أصدقائنا وبذر الشكوك حول الدور الملتحم للمشاركة الروسية في نشاط المركز".
وشددت على أن مركز بغداد الإعلامي يواصل العمل ويبقى وسيلة هامة في التعاون التطبيقي مع الأطراف الأخرى في الكفاح ضد داعش وقد أكد جميع الشركاء في المركز اهتمامهم في توطيد وتدعيم هذا التعاون.
وأشارت إلى أن خبر إغلاق المركز نشر على الإنترنت في موقع "بغداد بوست" تحت عنوان "الموت المفاجئ لتحالف الشر بين موسكو - طهران - دمشق – بغداد". وزعم الموقع بأن نشاط المركز أوقف بما في ذلك تبادل المعلومات الخاصة بمكافحة الإرهاب.
وذكرت الوزارة أن وكالة الأنباء الإيرانية "NINA" نفت صحة الخبر أيضا.

الأحد، 18 سبتمبر، 2016

العراق يبلغ تركيا رفضه لأيَّ عمليَّة عسكريَّة على الحدود دون تنسيق مسبق


ابلغ العراق تركيا رفضه القاطع لأيَّ عمليَّة عسكريَّة تتم على الحدود دون تنسيق مع الحكومة.
وذكر بيان لموقع وزير الخارجية العراقية تلقت وكالة كل العراق[أين] نسخة منه ان "وزير الخارجيّة إبراهيم الجعفريّ التقى على هامش اجتماعات قِمَّة حركة عدم الانحياز السابعة عشرة في فنزويلا بوزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، وجرى خلال اللقاء بحث مُجمَل القضايا التي تهمُّ بغداد وأنقرة، والتطوُّرات في المنطقة، والعالم".
وأكد الجعفريَّ أنَّ "العراق سجَّل موقفاً إيجابياً مع تركيا خلال فترة الانقلاب الذي حصل في تموز الماضي، ويؤكد على تعزيز علاقاته مع تركيا، مُشيراً إلى أنَّ التصريحات الأخيرة الصادرة عن الجانب التركيِّ تبعث على الاستغراب والخاصة بالقيام بعمليَّة عسكريَّة تركيَّة في العراق مُماثِلة للعمليَّة التي حصلت في سورية خلال الفترة الماضية".
وأفصح الجعفريّ بالقول "نرفض رفضاً قاطعاً أيَّ عمليَّة عسكريَّة تتمُّ على الحدود المشتركة من دون علم وتنسيق مع الحكومة الاتحاديَّة ببغداد"، مُجدِّداً تأكيده على "رفض العراق المُستمِرِّ لتواجد القوات التركيَّة قرب مدينة بعشيقة، وضرورة سحبها من داخل الأراضي العراقـيَّة، وإنهاء هذا الملفِّ من سجلِّ العلاقات العراقـيَّة-التركـيَّة".
من جانبه أكد وزير خارجيّة تركيا مولود جاويش أوغلو بحسب البيان حرص حكومته على وحدة العراق، وأهمّية انتصاره على الإرهاب، مُشيراً إلى "ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الجارين".

المالية النيابية تنفي إيقاف منح سلفة الـ10 مليون لموظفي الدولة


نفت اللجنة المالية النيابية، الاحد، الانباء التي تم تداولها بشأن إيقاف إعطاء سلفة الـ10 مليون دينار لموظفي الدولة، فيما اشارت الى عدم وجود اي علاقة بين إقرار الموازنة المالية ومنح السلفة.

وقال عضو اللجنة النائب حسام العقابي في حديث لـ السومرية نيوز، "كان لدي اتصال يوم امس، مع مديرة مصرف الرافدين خولة الاسدي، بشان الانباء التي تتحدث عن ايقاف منح سلفة 10 مليون دينار لموظفي الدولة"، مبينا أن "مديرة المصرف نفت ذلك، واكدت ان العمل مستمر بمنح السلف وهناك اجراءات بسيطة يقوم بها المصرف وبعدها تنطلق السلف".


واضاف العقابي انه "لا يوجد اي ارتباط بين اقرار الموازنة المالية واعطاء سلف للموظفين او المواطنين"، لافتا الى أن "منح السلف هي من صلاحيات مجلس الوزراء والمصارف".

واعلن مصرف الرافدين، امس السبت، انه سيتم اطلاق سلف الموظفين حال مصادقة وزارة المالية وموافقة الوزير هوشيار زيباري عليها.

يذكر ان مصرف الرافدين اعلن، في 30 اب 2016، عن اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على سلف موظفي الدولة، مشيرة الى انه سترفض جميع الاستمارات للوزارات المتلكئة في التسديدات للقروض والسلف السابقة.

نائب عن الوطني: استجوابات البرلمان قانونية وبعيدة عن الدوافع السياسية


قال النائب عن التحالف الوطني جاسم محمد جعفر، اليوم الاحد، ان "الاستجوابات التي حصلت في مجلس النواب قانونية وبعيدة كل البعد عن الدوافع السياسية.
وأضاف جعفر في تصريح لوكالة كل العراق [أين] ان "الكتل السياسية لا تؤثر في الاستجوابات ولا يكون لها دور في الامر لان الاستجواب يكون على طلب من نائب بعد ان يجمع تواقيع 50 نائبا اخرين"، لافتا الى ان "الاتفاقات السياسية التي تدور في مسألة رفع الثقة عن الوزير تؤثر على قرار المجلس".
وتابع "اننا لا نستبعد سحب الثقة عن وزير المالية هوشيار زيباري اذا تم التصويت وفق الـنصف +1".
وكان مجلس النواب، قد صوت في جلسته في الــ25 من اب الماضي، بالاقتراع السري، على سحب الثقة من وزير الدفاع خالد العبيدي بعد ان صوت على عدم قناعته بأجوبة استجوابه في تهم فساد التي عقدت في مطلع شهر اب الماضي، وأتهم فيها رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ونواباً من تحالف القوى العراقية بالفساد ومحاولة ابتزازه، لتمرير صفقات أسلحة وعقود إطعام الجنود.
وكان مجلس النواب، قد أستجوب في 27 من آب الماضي وزير المالية هوشيار زيباري [القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني] وصوت على عدم القناعة بأجوبته وهي خطوة قد تمهد لاقالته قريباً.
وتسبب الاستجواب في حدوث مشادات كلامية وتضارب بالأيدي بين المؤيدين والمعارضين للاستجواب داخل جلسة البرلمان، في ما عده حزب بارزاني بانه استهداف سياسي.
واكد رئيس الوزراء حيدر العبادي بان استجوابات البرلمان دستورية وحق قانوني له لكنه شدد في نفس الوقت على ضرورة إبعادها عن "الاستهدافات السياسية".
وأتهم زيباري، رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، بـ"الوقوف وراء إستجوابه لاسقاط الحكومة والبرلمان" على حد قوله.
وكان من المقرر ان يصوت في جلسته 8 من أيلول على سحب الثقة عن وزير المالية لكن عدم اكتمال النصاب القانوني حال دون انعقاد الجلسة التي أرجأت الى مابعد عطلة عيد الاضحى.

الجمعة، 16 سبتمبر، 2016

المرجعية: [قارون] مثّل جمع السلطة للثروات بغير حق والإحتيال على الأمة


وصفت المرجعية الدينية العُليا، [قارون] بانه يمثل السلطة التي جمعت الاموال والثروات بغير حق، وبالإحتيال على الأمة.
وقارون، هو أحد أغنياء قوم النبي موسى [ع] من بني إسرائيل كان لديه الكثير من الثروات وكان وزيراً لشؤون العبرانيين لدى فرعون [حاكم مصر آنذاك].
وقال ممثل المرجعية الدينية في كربلاء السيد أحمد الصافي، في كربلاء بخطبة الجمعة التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الشريف، أن "قارون كان يمثل السلطة المالية التي تُجمع بغير حق وهو قد تجاوز الحدود وبغى وان سرد قصته في القران الكريم للتركيز على المهم منها".
وبين ان "قارون اشارة إلى انه أصبح مصطلحاً لكل من يجمع الثروات بغير حق وبالحيل وعدم الأخذ بالنصحية، وللأسف هناك أناس يُعجبون بمن يسلك ذلك الطريق وآخر يعتبر به" مشيرا الى ان "قارون فرعون كان يعتقد ان نقصه هو المال وان قيمته فيه واذا كان لديه أكثر فانه لابد ان يكون شخصية كبيرة".
وأضاف الصافي، أن "الأمة عندما تفقد الموازين في تقييم الأشخاص فالحق يصعب ان يجد له طريقا وسط هذه الجعجة والحضور الوهمي، والأمة لم تكن تعي أين المصلحة في زمن قارون الذي أحتال عليها بان العلم الذي لديه جاء به من الأموال وليس بفضل من الله تعالى، والبعض حسد قارون وقالوا انه لذو حظ عظيم".
وتابع، ان "قارون لم يسمع كلام الاخرين وسدت أذنه من الحق والنتيجة كانت قد خسف به الارض وهذا جزاء من كفر بنعمة الله" مبينا أن "قيمة كل أمر ما يحسن وليس ما يكنز والمال قيمته في إنفاقه وليس في كنزه".